الأربعاء، 12 يناير، 2011

أي والله ضايق ومرهق ومخنوق وحزين !
وإما بموت من الوله وإلا بموت من القهر

واللي لعب في حسبة أيامي وخلاها سنين !
إني على ذا الحال ياشعري لي اكثر من شهر

بعت المدينه لاجل عين! وقالوا : الخافي يبين
ودفتنك بجوفي! وقالوا : وش بقابك ماظهر ؟

يامطول الغيبه ياطول الشوق مير الله يعين
العاشق اللي عاش ظامي بين عدّك والنهر !

عيّد بي غيابك سنه والليله من العايدين
ولاعاد عيدك يالجروح اللي بقلبي من دهر

ياصاحبي لو تعتذر عن غيبتك عذرك سمين !
حبك بعد ماغبت عن عيني تمادى وازدهر

من يوم شفتك والنعاس بعينك النجلا سجين!
ومن النفس ذاك اليوم وعيوني سجينه للسهر!

علّقتني بالضحكه اللي تسبق الغمازتين
وتركت لي شاعر كتب فيك القصايد واشتهر

سيّلت دمعك واستباح الدمع ستر الياسمين
وعلّمتني كيف الندى يجمّل خدود الزهر!

ليتك عقب ماغبت غيبت اشتياقي والحنين
أو ليتني ماقد دفعت احلام عمري لك مهر

وياصاحبي لاعاد تسألني عن الحزن الدفين
أقسى الطعون! الطعنه اللي من حبيب وف الظهر !

لـ / محمد السهلي

السبت، 1 يناير، 2011




نشعر بالألم في لحظات كثيرة ..


وأكثر ألامنا هي ألام الخسارة ..

خسارة أقارب .. أصحاب .. مال .. جاه ..

الخسارة
مفهوم مؤلم يٌترجم دوماً بدموع الحسرة وأهات العذاب ..

هي شعور لا يتبدد بسهولة بل يبقى ويبقى ..

إلى أن يزول بعد فترة طويلة ..

وقد تبقى أثارها عالقة في النفس لا تزول